آخر توقعات بشأن البيتكوين



اجتاز سعر البيتكوين علامة الـ 8,000 دولار هذا الأسبوع مدعوماً بالارتفاع الضخم في أحجام الشراء عبر جميع منصات تداول العملات الرقمية الرئيسية. وفسر المحللون أن الارتفاع المفاجئ في الطلب من قبل المستثمرين المؤسسين، إلى جانب تدفق رؤوس أموال جديدة، أمور حفزت الارتفاع في سعر البيتكوين.

في الثالث عشر من إبريل، ذكرت “CCN” أن ملياردير المشاريع الرأسمالية، والمستثمر المبكر في بعض أنجح شركات التكنولوجيا أمثال “SpaceX” وملاك العملات الرقمية، المستثمر تيم درابر توقع أن سعر البيتكوين سيحقق حاجز الـ 250 ألف دولار بحلول نهاية عام 2022.

وسوف يقود سعر من 250 ألف دولار إلى 5 تريليون دولار كقيمة سوقية للبيتكوين. ففي ذروتها، كانت قيمة سوق العملات الرقمية تبلغ حوالي 900 مليار دولار. وسوف يتطلب الأمر ارتفاع سعر البيتكوين بأكثر من 31 ضعفاً خلال فترة من أربع سنوات لتجاوز حاجز الـ250 ألف دولار كقيمة سوقية.

وعندما أفرج درابر بدايةً عن الهدف طويل الأمد لاستثماره في البيتكوين، تشاطر مجتمع ومستثمرو العملات الرقمية داخل السوق المشاعر بأن درابر وافق على أن هدف سعر الـ 250 ألف دولار للبيتكوين هو هدف واقعي، خاصة على المدى الطويل.

وهناك العديد من المستثمرين الذي يُعرفون بأنهم ليسوا في سوق العملات الرقمية من أجل الأرباح قصيرة الأجل. وفي حال كانت هذه هي الحال، ينبغي أن تكون الغالبية العظمى من المستثمرين قد أخرجت أموالها من السوق في ديسمبر العام الماضي. ويمكن للاقتصاديين أن يجادلوا بأن سوق العملات الرقمية كانت فقاعة وأن المستثمرين لم يصرفوا عملاتهم في وقت ذروة السوق خلال ديسمبر العام الماضي بسبب الطمع.

ولكن مستثمرين، مثل بيتر تييل وتيم درابر لا يتفقون مع هذا الرأي. فلم ينسحب المستثمرون من هذه السوق في ديسمبر بعد مشاهدة أرباحاً ضخمة. ولم يسحبوا أموالهم لأن المستثمرين يؤمنون حقاً بأن الحد الأقصى لسوق العملات الرقمية لن ينتهي عند 900 مليار دولار.

ومن أجل تطور البيتكوين إلى عملة احتياطية كما قال رئيس تويتر التنفيذي جاك إلى جانب دراير وتييل، فهي تحتاج إلى الوصول إلى سوق من تريليونات متعددة من الدولارات، وإلى التنافس مع الأصول التقليدية مثل الذهب من حيث القيمة السوقية. ولكن سيولة سوق العملات الرقمية ليست قريبة حتى من سيولة أسواق الأسهم مثل بروصة نيويورك “NYSe” و”Nasdaq”.

وفي حال كان بإمكان البيتكوين أن تتطور إلى عملة رئيسية تستخدمها المليارات من المستخدمين وتجار التجزئة والمتاجر والمطاعم والمقاهي والأعمال التجارية، وأكثر من ذلك، فسوف تحقق بسهولة قيمة سوقية من تريليونات متعددة من الدولارات. وهذه الإمكانات المحتملة للبيتكوين متفق عليها من قبل مستثمرين أمثال درابر، الذي يردك حقاً رؤية العملات الرقمية والشبكات المالية اللامركزية.

قال محلل وول-ستريت وومؤسس “Fundstrat”، توم لي، أن سعر البيتكوين من المرجح أن يحقق حاجز الـ 25 ألف دولار في نهاية العام الجاري على المدى المتوسط، وذلك في الوقت الذي ينتعش من تصحيحه ويحقق ارتفاعا قياسياً جديداً.

وفي هذا الخصوص، أوضح لي: “ما زلنا نشعر بثقة كبيرة إزاء كون عملة البيتكوين مخاطرة مجزية، ونعتقد أنها سوف تصل الـ 25 ألف دولار في نهاية العام“.

وبالفعل، في غضون ثلاثة أيام، سجل سعر البيتكوين زيادة بنسبة 15% في القيمة، ليرتفع من 6,900 دولار إلى 8,000 دولار. وفي حال كان من الممكن إدامة زخم البيتكوين طيلة إبريل الحالي وما تبقى من شهور السنة، فإن الانتعاش إلى حاجز يتجاوز أعلى مستوياتها التي حُققت سابقاً أمراً ممكناً.




Cryptocurrency

A cryptocurrency (or crypto currency) is a digital asset designed to work as a medium of exchange using cryptography to secure the transactions and to control the creation of additional units of the currency.

Cryptocurrencies are classified as a subset of digital currencies and are also classified as a subset of alternative currencies and virtual currencies.

سوق العملات الإلكترونية العربى