أسباب عدم دخول عملة الريبيل لمنصات التداول الرئيسية



إن أحد الأمور التي تحول دون فرض عملة الريبل XRP هيمنتها على السوق هو عدم ظهورها في منصات تداول العملات الرقمية الرئيسية. بل أن البعض يقولون أن الريبل أخفقت بتحقيق أي انتعاش في نهاية عام 2017 نتيجة لعدم إمكانية الوصول إليها بسهولة من خلال منصات تداول العملات الرقمية مثل منصة Coinbase.

كما وقد نشرت وكالة أنباء بلومبرغ اليوم أن “الريبل قد حاولت شراء طريقها بغية الوصول إلى منصات تداول العملات الرئيسية “. ووفقاً لوكالة بلومبرغ فإن “الريبل لديها مشكلة ” حيث أوضحت :

“إن شركة الريبل الناشئة تتحكم بثالث أكبر عملة رقمية (XRP). كما أن البنوك قد وقعت للإستفادة من شبكتها. وأقبلوا على شراء أسهم الملكية في شركتها، التي ترغب بتغيير طريقة تداول الأموال حول العالم. غير أنه عندما يتعلق الأمر بالحصول على قائمة لعملات XRP المرغوبة على اثنتين من كبار منصات تداول العملات الرقمية في الولايات المتحدة، فإن الريبل تعجز عن اتمام الصفقة”

وهنا، فهم يتساءلون لماذا لم تصل الريبل إلى كبرى منصات التداول، ذلك في حين يظنون أنهم يمثلون مستقبل المعاملات التجارية العابرة للحدود. ويبدو أن بلومبرغ تعتقد أنه إذا أدرجت الريبل على منصات مثل Gemini وCoinbase وغيرها، فإن قيمة عملة XRP ستكون مختلفة تماماً عن ثمنها اليوم.

غير أنه حسب وكالة بلومبرغ فإن حالة عدم اليقين بشأن الريبل واعتبار XRP كأوراق مالية ،هي السبب وراء عدم تمكن الريبل من وصول منصات تداول العملات الرقمية في الولايات المتحدة. وذلك على الرغم من زعمهم أنه قد عرضت عليهم احدى منصات التداول ما قيمته 100 مليون جنيه استرليني من عملة XRP . حيث أن عرضاً كهذا يعتبر سخياً جداً للحصول على الريبل من قبل واحدة من أهم منصات تداول العملات الرقمية في الولايات المتحدة . وفي حال أمست XRP كأوراقاً مالية فإنها ستعامل بطريقة مشابهة للأسهم، وبالتالي سيسمح لها الوصول إلى منصات تداول العملات الرقمية الأمريكية (وستدفع مقابل المرتبة الرفيعة)، ولكن إذا ما كانت لا تزال تعتبر “أوراق مالية غير مسجلة” وبالتالي ترجع لكونها عملة رقمية بدلاً من اعتبارها سهم، فإنه سيكون من غير القانوني أن تظهر عملة XRP في منصة تداول أمريكية، تاركة كلا الجانبين في نوع من المأزق المالي.

ووفقاً لوكالة  بلومبرغ فإن لجنة البورصة والأوراق المالية الأمريكية قد قالت أن المنصات التي تعمل لتداول الأصول الرقمية، ستعتبر تلك الأصول الرقمية أوراق مالية، وبالتالي سوف تحتاج للتسجيل مع الوكالة الوطنية أو ستغدو مؤهلة للحصول على الاعفاء. ولذلك، ربما تكون الريبل قد وضعت نفسها  بالزاوية مع عملتها XRP.

ومن ناحية أخرى، فإن هناك مزايا وعيوب لتسجيل الريبل في لجنة البورصة والأوراق المالية الأمريكية. ففي حين أنها فعلت ذلك، فستصبح جزءاً من الولايات المتحدة، وستعمل على فتح أسواق جديدة للتداول، ولكن في غضون ذلك، فإنها قد تفقد الكثير من الحقوق التي قد عملت جاهدة للحفاظ عليها. وهي حقوق  بشأن أسواق العملات الرقمية. وربما يؤدي ذلك إلى أن يبدأ الناس بالإبتعاد عن الريبل. وقد لخص ديف وايزبيرغر ،المدير التنفيذي لشركة CoinRoutes ،هذا المأزق بشكل مثالي:

“في مجال الأسهم، فإن رسوم الإدراج كانت دائماً مقترنة بفكرة التنظيم. ولكن العملات الرقمية غير خاضعة للإشراف”

إنها لحالة صعبة أن تكون فيها. خصوصاً أن الأسواق تبدو كئيبة في الوقت الراهن، ولكن الريبل قد تستطيع الحصول على قيمة ما وراء ذلك. ويبدو أن بلومبرغ تعتقد أن دخول منصات التداول الأمريكية هي أفضل طريقة للقيام بذلك.




Cryptocurrency

A cryptocurrency (or crypto currency) is a digital asset designed to work as a medium of exchange using cryptography to secure the transactions and to control the creation of additional units of the currency.

Cryptocurrencies are classified as a subset of digital currencies and are also classified as a subset of alternative currencies and virtual currencies.

سوق العملات الإلكترونية العربى