إيثريوم كلاسيك تقوم بترقية بروتوكول الشبكة لضمان بقاء التعدين فعالًا



نجحت إيثريوم كلاسيك (ETC) الآن في تنفيذ ترقية للبروتوكول تضمن بقاء التعدين قابلًا للتطبيق في المستقبل، وفقًا لبيانات ETC Block Explorer أمس، ٢٩ مايو.

وقد عمل الانقسام الكلي، التي أُطلق عليه ECIP-١٠٤١، بإزالة ميزة ما يسمى بـ “قنبلة الصعوبة” من شبكة إيثريوم كلاسيك عند الكتلة رقم ٥٩٠٠٠٠٠. وكانت “القنبلة” أحد مكونات شفرة إيثريوم (ETH) الأصلية التي صُممت لزيادة صعوبة التعدين بشكلٍ كبير إلى الحد الذي يصبح فيه بطيئًا بشكل غير عملي، مما يؤدي إلى الحاجة إلى الانتقال إلى خوارزمية إجماع إثبات الحصة (PoS). ويشار إلى هذه الميزة عادة باسم “العصر الجليدي لإيثريوم”، لأنها ستعمل بشكلٍ أساسي على “تجميد” عمليات التحقق من الصحة.

وقد تشكلت إيثريوم كلاسيك بعد الانقسام الكلي لبلوكتشين إيثريوم الأصلية في عام ٢٠١٦ بسبب خلافات في كيفية التعامل مع اختراق “ذا داو”.

ولن ينتج عن ترقية بروتوكول ECIP-١٠٤١ في AirDrop أو إنشاء توكن جديد.

ومن جانبها، في أكتوبر ٢٠١٧، عملت إيثريوم على تأجيل قنبلة الصعوبة لأكثر من عام، حيث تواصل المؤسسة إرساء الأساس للانتقال إلى نظام إثبات الحصة الهجين، كاسبر.

وبمجرد انتقال إيثريوم إلى إثبات الحصة، يمكن لشبكة إيثريوم كلاسيك- التي ليس لديها خطط للانتقال إلى إثبات الحصة – أن تأمل في أن ترث جزءًا كبيرًا من طاقة التعدين المخصصة لإيثريوم في شكلها الحالي.

ويستمر حوار إثبات الحصة وإثبات العمل في تقسيم مجتمع العملات الرقمية. ففي هذا الأسبوع فقط، توصل باحث برازيلي إلى أنه قد يحتاج إلى ٥٥ مليون دولار فقط لاختراق شبكة إيثريوم كلاسيك لتحقيق أرباح بقيمة ١ مليار دولار، معتبرًا أن خوارزمية إثبات العمل الخاصة بالشبكة كانت أكثر عرضة لهجوم الـ ٥١٪ مما كان متوقعًا في السابق.




Cryptocurrency

A cryptocurrency (or crypto currency) is a digital asset designed to work as a medium of exchange using cryptography to secure the transactions and to control the creation of additional units of the currency.

Cryptocurrencies are classified as a subset of digital currencies and are also classified as a subset of alternative currencies and virtual currencies.

سوق العملات الإلكترونية العربى