النساء في مجال بلوكتشين والعملات الرقمية: كيفية التعامل مع عدم المساواة بين الجنسين



النسبة المئوية للنساء المستثمرات والمشاركات في مجال العملات الرقمية أقل بكثير من نسبة الرجال. ويمكن تأكيد ذلك من خلال العديد من الدراسات الاستقصائية والدراسات البحثية. وعلاوة على ذلك، فإن فعاليات مثل مؤتمر بيتكوين في أمريكا الشمالية، حيث لم يكن هناك سوى ٣ نساء فقط من بين المتحدثين الذين بلغ عددهم ٨٨ متحدثًا، ثم جاءت الحفلة بعد المؤتمر في نادٍ للتعري، تُظهر اتجاهًا للتباين في الصناعة.

وفي الآونة الأخيرة، كان هناك دفعة لزيادة مشاركة النساء في مجال تكنولوجيا بلوكتشين والعملات الرقمية. حيث بذلت مبادرات مثل فعاليات “المرأة في مجال العملات الرقمية” التي تنظمها شركة “موغول” ومنظمات مثل مؤسسة نساء في مجال بلوكتشين جهدًا كبيرًا من أجل إشراك عدد أكبر من النساء في مجال بلوكتشين ومجال العملات الرقمية.

إذًا ما الذي تكشفه إحصاءات المشاركة بالضبط، وما الذي يمكن أن تفعله النساء لزيادة المشاركة في صناعات بلوكتشين والعملات الرقمية الناشئة؟

وفقًا لموقع كوين دوت دانس، اعتبارًا من مايو ٢٠١٨، فإن ٩٤,٧٣ في المئة من المشاركة في مجتمع بيتكوين والمشاركة الفعالة تأتي من الرجال مقابل ٥,٢٧ في المئة فقط من النساء.

وفي أكتوبر ٢٠١٧، وجد استطلاع أجراه مستخدم موقع ريديت loveYouEth، أن ٩٦٪ من مستخدمي إيثريوم هم من الرجال، وذكرت “ماي إيثر واليت” أن ٨٤٪ من عملائها كانوا من الذكور.

ويمكن تفسير التناقض بين كمية الرجال والنساء المشاركين في مجال العملات الرقمية من خلال دراسة بعنوان “تتم معالجة المخاطر والمكافآت بشكلٍ مختلف في القرارات التي تتخذ تحت الضغط”. حيث وجدت الدراسة أن “الإجهاد يزيد من الاختلافات بين الجنسين في الاستراتيجيات خلال القرارات الخطرة، مع زيادة احتمالية المخاطرة بين الذكور عن الإناث تحت وطأة الضغط”. وهذا يمكن أن يكون سبب وجود عدد أقل من النساء عن الرجال فيما يتعلق بالمشاركة في مجال بلوكتشين والعملات الرقمية. حيث تتضمن المهن في القطاع المصرفي والمالي في بعض الأحيان اتخاذ قرارات محفوفة بالمخاطر في المواقف التي يمكن أن تحفز الضغط.

وفي مقالٍ يتناول المخاطرة، أشار مستشار القيادة دوغ سوندهايم إلى أن النساء يركزن أكثر على النتائج السلبية للمخاطرة من الرجال:

“عند مواجهة قرار خطير، يجب على القادة أن يضعوا الكثير من العوامل في الحسبان. ومن أهمها، أولًا، احتمال أن تساعد المخاطر المعنية على تحقيق الأهداف الاستراتيجية، وثانيًا، التأثير الذي ستحدثه على الأشخاص المشاركين … وفي عملي الاستشاري لاحظت وجود ميل لدى الرجال لوضع تركيز أقوى على الأول والنساء على هذا الأخير”.

ومن الممكن أن تكون الطبيعة المتقلبة للعملات الرقمية ومستويات الاختلاف المحفوفة بالمخاطر المولدة بيولوجيًا للرجال والنساء هي السبب في وجود التفاوت في الاستثمار والمشاركة في مجال بلوكتشين والعملات الرقمية.

كذلك أخبرت “فو ستايلز”، وهي التي أسست “مؤسسة النساء في مجال بلوكتشين”، كوينتيليغراف عن سبب آخر محتمل لوجود عدد أكبر من الرجال مقارنة بالنساء المشاركات في مجال بلوكتشين والعملات الرقمية:

“كما هو الحال مع معظم الأشياء المتعلقة بالتكنولوجيا، فالرجال هم الفئة السكانية المستهدفة للعملات الرقمية، وبالتالي بسبب نقص التعرض، هناك عدد أقل من النساء المستثمرات/المشاركات في مجال العملات الرقمية.”

ومع ذلك، يمكن أن يتغير هذا الاتجاه حيث تبحث صناعات بلوكتشين والعملات الرقمية لخلق فرص عمل في عدد من المجالات.

كما تفيد تقارير لجنة تداول السلع الآجلة عن العملات الافتراضية بأن تقنيات بلوكتشين لها استخدامات في المؤسسات المالية والمنظمات الحكومية والتطبيقات الصناعية المختلفة مثل الهويات الرقمية والعقود الذكية. ويمكن أن يؤدي تطبيق تقنية بلوكتشين في هذه المجالات إلى إنشاء عدد من فرص العمل.

ومع المزيد من الشركات ذات الصلة في بلوكتشين، فإن الطلب على المطورين، ومديري المشاريع، ودعم العملاء، والمحامين، ومصممي الويب والعديد من الوظائف الأخرى يمكن أن ينتج من الشركات التي تحتاج لملء الأدوار ذات الصلة ببلوكتشين في مؤسساتها.

في فعالية أجريت مؤخرًا بعنوان “نساء في مجال العملات الرقمية”، أشارت كلسي كول، المؤسسة المشاركة لشركة “آد بنك Adbank” للإعلانات الرقمية، أنه من أجل المشاركة في صناعة العملات الرقمية، يجب على النساء اتخاذ الخطوات الثلاث التالية:

١.         إعداد محفظة وكتابة مفتاحها الخاص، نظرًا لأن الوضع في مجال العملات الرقمية عادة يتطلب معرفة بأيٍ من أشكال محفظة العملات الرقمية.

٢.         المشاركة في المجتمع، النشاط الذي يزيد من المعرفة والسمعة، وهو أمر لا يقدر بثمن للتقدم الوظيفي.

٣.         إجراء البحوث حول التكنولوجيا والسوق، لأن العناية الواجبة أمر حاسم للنجاح، من منظور مهني واستثماري.

كما شاركت “فو ستايلز” أيضًا رؤيتها للتدابير الممكنة لإشراك المزيد من النساء في الصناعة في حديثها مع “كوينتيليغراف” قائلة:

“يجب على كل صندوق استثمار بالعملات الرقمية أن يسعى بنشاط إلى الاستثمار في الشركات التي تقودها النساء، كما ينبغي إعطاء منح من الحكومات لتحفيز النساء لبدء مشاريع بلوكتشين، وعلى المستوى الشخصي، يجب على الرجال والنساء الذين يشاركون بالفعل في بلوكتشين تبادل المعرفة وتوجيه النساء اللاتي لا يتمتعن بالخبرة الكافية بعد في المجال”.

قالت ألي مولين، رئيسة التسويق العالمي في منصة التكنولوجيا “موغول” التي تركز على النساء، لكوينتيليغراف أنه من أجل مشاركة المزيد من النساء واستثمارهن في بلوكتشين والعملات الرقمية، من المهم زيادة الوعي والتثقيف.

“أعتقد أن الأمر يتعلق بخلق المزيد من الوعي والتثقيف بالمجال. وبمجرد أن تفهم المفاهيم العامة وتدركها، فإنها على الرغم تعقيدها، ستصبح أقل تعقيدًا مما تبدو. فقد افترضت خطأً أنها كانت صناعة معقدة مخصصة لمهندسي البرمجيات وأولئك العاملين في مجال التمويل. ولكن بعد معرفة المزيد، أدركت أن هناك في الواقع الكثير من الفرص والإمكانات لكي يشارك الجميع”.

وتشير التعليقات الواردة من “ستايلز” و”مولين” إلى أنه إذا كانت النساء مهتمات بالاستثمار والمشاركة في صناعات بلوكتشين والعملات الرقمية، فإن بناء قاعدة معرفة في كلا المجالين أمرٌ مفيد. حيث إن الدراية والخبرة الأكبر قد تجعل النساء أكثر استقرارًا بشكل جيد عندما يتعلق الأمر ببلوكتشين والعملات الرقمية، ويمكن أن تضعهن في وضعٍ يؤدّي إلى فرص عمل.

ومن أجل أن تتقدم صناعة بلوكتشين والعملات الرقمية حقًا وتكون بأفضل ما يمكن، يمكن أن تكون المرأة وأفكارها ذات قيمة كبيرة. فكلما زادت وجهات النظر والزوايا المقدمة من قبل كل أنواع الناس والأعراق والخلفيات والأعراق، كان التطور في المجال أفضل. وهذا هو السبب في أننا نحتاج إلى مشاركة المزيد من النساء في المجال ومساهمتهن في – وأيضًا بدء – محادثات بلوكتشين والعملات الرقمية.

وفي أكتوبر ٢٠١٧، وجد استطلاع أجراه مستخدم موقع ريديت loveYouEth، أن ٩٦٪ من مستخدمي إيثريوم هم من الرجال، وذكرت “ماي إيثر واليت” أن ٨٤٪ من عملائها كانوا من الذكور.




Cryptocurrency

A cryptocurrency (or crypto currency) is a digital asset designed to work as a medium of exchange using cryptography to secure the transactions and to control the creation of additional units of the currency.

Cryptocurrencies are classified as a subset of digital currencies and are also classified as a subset of alternative currencies and virtual currencies.

سوق العملات الإلكترونية العربى