هل تنفجر فقاعة البيتكوين قريباً؟



يبدو أن المحللون يتوقعون انفجاراً آخر في سعر البتكوين، والذي قد يؤدي إلى تجاوز قيمتها أعلى مستوياتها التي سجلت في عام 2017. فقد صدرت توقعات الأسعار الإيجابية من كل حدب وصوب، وتشكّل طلبات الشراء الآن جزءًا كبيرًا من نشاط السوق.

وفي الوقت الحالي، يتم تداول البتكوين بسعر 8.910 دولار. وفي الوقت نفسه، فقد شكلت أوامر الشراء حوالي 88٪ من نشاط السوق، وفقًا لشركة TurtleBC.

إن الزيادة الكبيرة في نسبة أوامر الشراء تضع الكثير من ضغوط الشراء على سوق العملات الرقمية بشكل عام. ولوضع الأمور في المنظور، لقد شهد السعر ارتفاعاً في شهر آذار / مارس 2017. في ذلك الوقت ،كان سعر البتكوين الواحدة أكثر بقليل من 1000 دولار، ونحن جميعاً نعرف كيف انتهى ذاك العام، فقد انتهى الأمر بالعملة محققة زيادة بمقدار 20 ضعفاً في بضعة أشهر فقط.

ومع ذلك، هناك عامل بارز يجب أخذه بالإعتبار على أنه مؤثر على السوق الصاعدة القادمة وهو – وجود اللاعبين الكبار. حيث شهد الشهران الماضيان انضمام أسماء مثل جورج سوروس ومايك نوفوغراتس، وحتى عائلة روكفلر  إلى مجال العملات الرقمية. وبالمضي قدماً، فإن زيادة إمكانيات الاستثمارات المؤسسية تؤدي أيضًا إلى ارتفاع أسعار البتكوين بمبلغ قد يكون أعلى من السعر الذي شهدناه العام الماضي عندما كانت عوامل من هذا النوع غير موجودة ببساطة.

وقد صرح رودريغو ماركيز، الرئيس التنفيذي لشركة أطلس كوانتوم -وهي منصة استثمار بارزة، قائلاً :

“أنا غير متفاجئ البتة من تخطي أسعار البتكوين حاجز 9,000 دولار هذا الأسبوع. ويبدو أن الإشاعات المتعلقة بانفجار أسعار البتكوين كانت مدفوعة من قبل تهافت المزيد من المستثمرين المؤسسيين الذين دخلوا في مجال العملات الرقمية”

بغض النظر عن جميع الشائعات الإيجابية، فهناك سبب آخر يمكننا من خلاله الوصول إلى زيادة كبيرة على أعلى أسعار العملات الرقمية على المدى الطويل وهي – اللوائح التنظيمية.

فبينما يرتعد العديد من الناس خوفاً عند سماعهم هذه الكلمة، إلا أنه يبدو أن الخوف من اللوائح التنظيمية في طريقه إلى الزوال. فقد علق السيد ماركيز عن الأمر قائلاً :

“إذا تم التعامل مع هذه المخاوف وكان هناك حركة أكثر إيجابية تتعلق بالتنظيم في هذه الأسواق، فإنه يمكن أن يكون هناك المزيد من الضغوطات الشرائية القادمة”

ومن المؤكد أن المزيد من اللوائح التنظيمية (طالما أنها ليست مرهقة بشكل مفرط) لا يمكن إلا أن تضفي المزيد من الشرعية على هذا المجال. وهذا المنهج بالضبط الذي يمكن توقعه، حيث قالت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاجارد أن “البيتكوين وتقنية البلوكشين يمكن أن يغيروا طريقة توفير الناس واستثمارهم“.

هناك سبب آخر يجعل الخبراء يتوقعون ارتفاع أسعار البتكوين، وهو نتيجة علم النفس البشري الأساسي. فبعد أن تخطت العملة حاجز الـ 9،000 دولار، تتجه الآن  نحو  التخلص من سياج نفسي مهم آخر هو – تخطي حاجز 10،000 دولار. وإذا حدث ذلك وارتفعت العملة، فستزداد احتمالات الزيادة.

ويبدو أننا سرعان ما نتجه إلى هذا النحو، وفقًا لما قاله أوليفر إيزاك، وهو استشاري في العملات الرقمية و البلوكشين ،فتابع قائلاً: “إن سعر البتكوين في طريقه إلى 10،000 دولار، كما يشير كل من أحجام التداول وأوامر الشراء ومؤشرات التذبذب في الزخم إلى ذلك.”




Cryptocurrency

A cryptocurrency (or crypto currency) is a digital asset designed to work as a medium of exchange using cryptography to secure the transactions and to control the creation of additional units of the currency.

Cryptocurrencies are classified as a subset of digital currencies and are also classified as a subset of alternative currencies and virtual currencies.

سوق العملات الإلكترونية العربى